افكار مشاريع جديدة

هل لديك رأس مال و تبحث عن أفكار إبداعية لتستثمر أموالك فيها؟ فرصتك للاطلاع يوميا على كل جديد في عالم المشاريع الصغيرة

دراسات جدوى

المزيد من خطط العمل المختلفة في جميع المجالات ودراسات الجدوى الاقتصادية والدراسات المبدئية ونصائح هامة لكل شركة ناشئة.

الاستيراد والتصدير

اسرار الاستيراد والتصدير ,اعادة التصدير ,الاستيراد من الصين ,نصائح للمستوردين ,شركات الاستيراد والتصدير ,خبايا الاستيراد والتصدير.

التسويق

خاص بطرق التسويق المختلفة ,التسويق الالكتروني ,التسويق بالفايسبوك ,التسويق بالواتساب ,التسويق بالجوال ,نصائح للتسويق.

تنمية بشرية

نصائح مفيدة لتنمية الشخصية والتخطيط الاداري وكل ما يخص التنمية البشرية من دروس ونصائح هامة ومفيدة للمدربين والمتدربين.

الرئيسية » الادارة, القيادة, تمويل المشاريع, تنمية بشرية, ريادة الاعمال, نصائح, نصائح المليونير

مشاكل ومعوقات المشروعات الصغيرة

الكاتب : في 24 مارس, 2013 – 10:38 صلا تعليق | 1,826 مشاهدة

تقابل المشروعات الصغيرة عدة معوقات ومشكلات. ليس المقصود بالمشكلات هنا هي مشكلات التنفيذ فهناك الكثير من المشاريع التي تم تنفيذها دون أن تواجه أدني مشكلة ولكن المقصود بالمشكلات هي المشكلات التي يَمُر بها المشروع بعد تنفيذه حيث تقابل المشاريع كثير من المشاكل الإدارية والتسويقية والمالية وغيرها من المشكلات. فتنفيذ المشروع ليس هو ما نسعي الي تحقيقه فهناك كم كبير من المشاريع تم تنفيذها بالفعل ولكن ما نسعي الي تحقيقه هو تنفيذ مشروع ناجح وهذا يحتاج الي الدراسة والتخطيط.

 

مشاكل ومعوقات المشروعات الصغيرة

مشاكل ومعوقات المشروعات الصغيرة

_وسنسعي إلي معرفة مشكلات ومعوقات المشاريع الصغيرة ومحاولة تجنب هذه المعوقات والمشكلات

مشاكل المشاريع نوعان :


إما أن تكون داخلية أي أنها ناجمة من أحد العوامل التي يقوم عليها المشروع.

أو أن تكون خارجية أي تكون ناجمة من عوامل خارجية كالمنافسة أو تغير إحتياجات السوق وغيرها من المعوقات.

أهم المشاكل والمعوقات الداخلية للمشاريع الصغيرة:

أولاً: مشاكل ومعوقات إدارية:

وهي تكون ناجمة عن عدم توافر الخبرة والكفاءة لدي الإدارة وهي تُعد من أهم الأسباب الداخلية التي تواجه المشروعات الصغيرة وهي التي يترتب عليها باقي الأسباب إذ أن خبرة الإدارة هي التي تُمكنها من تخطي العقبات الأخري.

الإدارة ليست ملكية رأس مال أو فكرة فقط.

فيجب أن يكون لدي الإدارة مهارات وخبرات وهذه المهارات والخبرات هي التي يبدأ بها المشروع من الفكرة والتخطيط للمشروع إلي المهارات والخبرات في مجال التسويق مروراً بكيفية إدارة المشروع في مراحله المختلفة.

* فكم من المشاريع التي تُدار بواسطة شخص مواحد فيكون الممول والمدير ومسئول التسويق والتخطيط ورئيس العمال والمشرف وخبير برغبات وحاجات المستهلك وتلك هي أسرع الطرق التي تؤدي الي فشل المشروع.

وقد وجد أن أكثر من 90% من المشروعات تفشل بسبب قلة الخبرة والدراسة.

ويكمُن حل هذه المشكلة في إكتساب خبرات من مشروعات سابقة ومعرفة أفضل طرق التخطيط والتسويق ومعرفة أفضل أساليب التوجيه والرقابة ومعرفة أن صاحب المشروع لا يستطيع إدارة كل مراحل المشروع وحده فهو يحتاج الي خبرات تساعده علي إدارة المشروع.

ثانياً: تنفيذ المشروع دون وضع خطة عمل المشروع أو دراسة جدوي للمشروع:

حيث أن معظم أصحاب المشاريع يظنون أنهم يستطيعوا تحقيق النجاح بتوفر رأس المال والمكان المُناسب فقط دون دراسة أو تخطيط للمشروع ( و خطة المشروع: هي تخطيط لكل مراحل المشروع بداية من الفكرة الي التسويق مروراً بمراحل المشروع المختلفة ).

وأعلم أنك إذا لم تُعد تخطيط جيد للمشروع فإنك ستواجه الكثير من المشكلات.

ثالثاً: المشاكل التسويقية التي تقابل مُعظم المشروعات:

التسويق ليس غلاف جميل للمنتج ولا مندوب مبيعات حسن المظهر التسويق هو فن وعلم.

  • فالتسويق هو معرفة أحتياج ومتطلبات ورغبات السوق الذي تستهدفه ومعرفة قدر إحتياج السوق وكيفية إشباع هذه الحاجة بالمواصفات التي يحددها السوق والتسويق أيضاً هو كيف تقدم منتجك بالشكل المناسب والوقت المناسب والكمية المناسبة والمكان المناسب.

إن الهدف الأساسي من العملية التسويقية هو إرضاء المستهلك وإشباع رغباته وهذا هو المشكلة والحل معا.

  • المشكلة هي كيف ترضي حاجات ورغبات المستهلك.
  • والحل هو معرفة حاجات ورغبات المستهلك وإشباع هذه الرغبات والحاجات بطرق تجعل المستهلك يثق في منتجك ويطلبه ويبحث عنه.

فالتسويق مرتبط بدراسة السوق ورغبات المستهلك وكيفية عرض المنتج بطرق دعائية جيدة.

رابعاً: إختيار مكان غير ملائم للمشروع:

فإختيار المكان يجب أن يكون مناسب للمشروع  فالمشروع الإنتاجي يختلف عن المشروع الخدمي يختلف عن المشروع السلعي (يقوم ببيع المنتج ) يختلف عن المشروعات الصناعية.

* فهناك مشروعات تقوم علي بيع سلع تعتمد علي وجود نوع واحد من المشروع في مساحة معينة مثل مشروع محل بقالة فإذا وجدت في شارع 5 محلات بقالة فأعلم أن لا أحد منهم يحقق الربح الكافي له.

* وعلي العكس من ذلك فهناك مشاريع تبيع سلع تسمي سلع التسوق مثل محلات بيع الملابس فالمستهلك يذهب الي مكان مخصص لبيع الملابس كالمولات أو شوارع معروفة ببيعها للملابس حتي يتابع الموضة واختلاف الأذواق حتي يجد المنتج الذي يبحث عنه.

_ إذا فمكان المشروع مؤثر في عملية نجاح أو فشل المشروع وهو من أبسط المشكلات حلاً حيث أنك تستطيع حل هذه المشكلة أو تجنبها من خلال الأختيار المناسب لمكان المشروع.

خامساً: عدم الإهتمام بإدارة المشروع:

وذلك يعني أن يظن صاحب المشروع أنه إذا قام بتوفير رأس المال والمكان والفكرة فإن المشروع سينجح كالمشاريع الناجحة من نفس النوع.

  • وذلك خاطئا تماماً لأنه يجب إدارة المشروع كما يجب توفير مواصفات في هذه الإدارة كما تحدثنا في السبب الاول أن الإدارة يجب أن تتميز بالالخبرة والمهارة والمعرفة والقدرة علي التخطيط والمتابعة لكل مراحل المشروع من الفكرة وحتي التسويق وجني الأرباح.

وهذه هي العقبات الداخلية التي تواجه المشاريع

ويجب علي من يرغب في تنفيذ مشروع أن يعي أننا في في مرحلة يعي فيها المستهلك تماما ماذا يحتاج والمنافسات بين المشاريع كثيرة وحادة وذلك يحتاج الي تخطيط جيد للمشروع تخطيط مبني علي أسس علمية.

والتنافسية التي ذكرتها هنا هي شيء جيد لأن التنافسية تؤدي الي إعلاء قيمة المنتج ورفع ذوق المستهلك وإرتفاع القيمة الإنتاجية للمشروعات في البلد المقام بها.

أهم المشاكل والمعوقات الخارجية للمشاريع الصغيرة:

المشاكل الخارجية التي تقابل المشاريع هي التنافسية وتغير حاجات ورغبات السوق والإجراءات التعجيزية التي تقابل بعض منفذي المشاريع كالتراخيص والتصاريح وغيرها.

  • وهي مشاكل خارجة عن إرادة صاحب المشروع.
  • ولكي يستطيع تجنبها عليه أن يكون مستعد لها دائماً.



 

أكتب تعليقك الأن !

أضف تعليقك أدناه ، أو تنبية من موقعك. يمكنك أيضا الاشتراك في هذه التعليقات عبر RSS.

نرجو أستخدام التعليقات بما يفيد ,, وعدم أستخدام بريد السبام ,..

يمكنك استخدام هذه العلامات :
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

هذا هو تمكين Gravatar مدونة. للحصول علىية بنفسك المعترف بها عالميا! ، يرجى تسجيل في Gravatar.