افكار مشاريع جديدة

هل لديك رأس مال و تبحث عن أفكار إبداعية لتستثمر أموالك فيها؟ فرصتك للاطلاع يوميا على كل جديد في عالم المشاريع الصغيرة

دراسات جدوى

المزيد من خطط العمل المختلفة في جميع المجالات ودراسات الجدوى الاقتصادية والدراسات المبدئية ونصائح هامة لكل شركة ناشئة.

الاستيراد والتصدير

اسرار الاستيراد والتصدير ,اعادة التصدير ,الاستيراد من الصين ,نصائح للمستوردين ,شركات الاستيراد والتصدير ,خبايا الاستيراد والتصدير.

التسويق

خاص بطرق التسويق المختلفة ,التسويق الالكتروني ,التسويق بالفايسبوك ,التسويق بالواتساب ,التسويق بالجوال ,نصائح للتسويق.

تنمية بشرية

نصائح مفيدة لتنمية الشخصية والتخطيط الاداري وكل ما يخص التنمية البشرية من دروس ونصائح هامة ومفيدة للمدربين والمتدربين.

الرئيسية » افكار مشاريع جديدة, المشاريع, تنمية الذات, تنمية بشرية, خطط العمل, مجلة افكار المشاريع, مشاريع منزلية, مشاريع نسائية, نصائح, نصائح المليونير

العمل من المنزل

الكاتب : في 7 نوفمبر, 2016 – 2:47 ملا تعليق | 902 مشاهدة

أصبح العمل من المنزل خيار ممكناً. يرى الموظفون في ذلك فرصة مثالية للبقاء في صفوف القوى العاملة حيث يحافظون على ميزاتهم كموظفين في الشركة بينما يتمتعون بإيجابيات تمركزهم بالمنزل. 

 

 

4

 


أيضاً، قد يقع بعض العاملون في منازلهم في أفخاخ لم يضعون لها حساب. يناقش هذا المقال إيجابيات و سلبيات العمل من المنزل. 

الإيجابيات

1- توفير التكاليف “الخفية”

يوفر العمل من المنزل العديد من التكاليف “الخفية” التي تندرج تحت بند الذهاب إلى العمل، هذه التكاليف تتضمن تكاليف رحلة الذهاب و الإياب من وإلى العمل، إلى جانب التكاليف التي تدفع على السيارات من وقود وصيانة وجانب ضرائب المرور وأجرة المواقف. تندرج أيضاً تحت قائمة التكاليف”الخفية” تلك تكاليف غير مباشرة مثل الأموال التي تنفق على ملابس العمل الرسمية الباهظة الثمن وتنظيفها الفوري. يساهم أيضاً العمل في المنزل في تقليل التكاليف التي تدفع على رعاية الأطفال الأكبر عمراً ولكن التوفير في رعاية الأطفال الصغار أمر لا ينصح به على الإطلاق حيث يجب على المرء الموازنة بين رعاية الأطفال الحثيثة و متطلبات العمل.

2- المرونة

إن المرونة أمر لايتعلق بالأوقات والمواعيد فقط، إنما هي أمر يكمن في مرونة تحديد مواعيد عملك الخاصة والتي تعتبر لدرجة ما من أهم جوانب العمل في المنزل. أيضاً، تدخل المرونة في استطاعة المرء أن يحدد البيئة التي يعمل فيها و إضاءتها إلى جانب درجة الحرارة و الزمن و المكان بالإضافة إلى غيرها من عوامل. يمكن تلخيص هذه النقطة بإمكانية اختيار المكان والظروف التي يود أن يعمل فيها المرء والتي يكون فرحاً فيها وأكثر إنتاجية.

3- إمكانية تجنب عناصر الإلهاء

يمكن تجنب أحاديث زملاء العمل و لهوهم و الإزعاجات الغير ضرورية كذلك الإجتماعات الغير هامة يمكن تجنبها كلها عند العمل من المنزل.

4- القرب من العائلة

العديد منا يرى في القرب من العائلة بالإضافة إلى بقائهم في المنزل أمر مريح جداً. يكون العمل في المنزل للأهل أمر مهدئ و ذلك لكونهم على مقربة من أطفالهم وكونهم بجانبهم عند الحاجة. يمكن أن تطبق هذه النقطة أيضاً على الكبار في السن عند حاجتهم إلى رعاية غير منقطعة.

5- توتّر أقل

إن التوتر الذي يظهر في القيادة في أثناء ازدحمات السير الخانقة في العديد من الدول يعتبر أمر غير نافع بشدة حيث يعتبر أمر مثير لسخط الموظفين الذين قد استهلكت قواهم قبل ابتداء يومهم في الوظيفة، إلى جانب كونه أمر لابد منه خصوصاً إذا كان مكان العمل بعيداً عن المنزل. أما بالنسبة للضغوطات الأخرى يمكن إدراجها تحت لائحة مسببات التوتر في مكان العمل، نستطيع إدراج زملاء العمل الغير ودودين بالإضافة إلى بيئة العمل الغير صالحة و عوامل تشتيت الإنتباه المستمرة.

6- إنتاجية أعلى

عند العمل في المنزل يكون المرء بعيداً عن الضغوطات العديدة وعوامل تشتيت الإنتباه الكثيرة التي قد توجد في مقر الشركة. أيضاً، يعتبر العمل من المنزل عامل مهم في زيادة الإنتاجية وذلك بسب عمل الموظف في بيئته المفضلة وعلى إقاعه الخاص. أضف إلى ذلك، إنه يمكن إعتبار العمل من المنزل من العوامل التي تجعل المرء أكثر سعادة، الأمر الذي يؤثر إيجابياً في إنتاجية المرء ويساهم في زيادتها.

7- صحة أفضل

غالباً ما يكون للتنقلات من مكان لآخر و التي تتراوح مدتها من ساعة إلى ثلاثة ساعات تأثير سلبي على الصحة الجسدية و النفسية في آن واحد. يمكن أن يظهر التأثير الجسدي على الأشخاص الذين لديهم عادة ممارسة الرياضة قبل الذهاب إلى العمل و أما بالنسبة للتأثير النفسي فإنه مرتبط بالتنقل من وإلى مكان العمل إلى جانب بيئة العمل نفسها بما فيها من مؤثرات على الصحة النفسية. بالعمل من المنزل، يوفر المرء الوقت الذي يذهب هباء نتيجة رحلة الذهاب و الإياب إلى مقر الشركة والذي قد يستغله المرء في استكمال نشاطاتهم الرياضية بمشيهم مسافات طويلة قبل أو بعد العمل.

8- توازن أفضل بين العمل و الحياة

في هذا الزمان أصبح طموح كل العاملين هو إيجاد التوازن بين الحياة و العمل. الآن، أصبح من السهل تحقيق ذلك الأمر مع العمل من المنزل، خصوصاً إذا كان للموظف وسيلة متوفرة و سهلة للذهاب إلى المكتب في حال طلبه بالإضافة إلى العمل لفترة قليلة هناك مع توصله إلى إجراء يمكنه من التنسيق الدقيق بين الحياة و العمل حتى يحصل على التوازن الأمثل بين هذين الجانبين من الحياة.

السلبيات

1- العزلة

غالباً مايشتكي العاملون من المنزل من العزلة والوحدة بسب عدم تواجدهم مع رؤسائهم و زملائهم، إذ يمكن أن يكون هذا الأمر محبطاً جدا للبعض. إن ذلك الأمر يتطلب من الباحثين عن العمل أن يكون مبدعين في ملاقاة الأشخاص وإنشاء الصداقات إلى جانب البقاء على اتصال مع زملائهم في العمل وذلك لبعدهم عن مقر الشركة الذي يوفر المكان المناسب للتعرف على الناس و تكوين الصدقات.

2- مصادر إلهاء جديدة

بالرغم من تجنب عوامل تشتيت الإنتباه التي توجد في الشركة من خلال العمل في المنزل، قد تظهر عوامل إلهاء جديدة فيه. يمكن للإزعاجات أن تنتج عن ألأطفال و العمل و الجيران و أيضا يمكن أن تكون العائلة مصدراً هائلاً للإزعاج. إذ يجب بذل جهود جبارة لإعلام الآخرين بأنك تعمل من المنزل و إنك غير متفرغ خلال ساعات العمل بالرغم من حضورك في المنزل.

3- صعوبة الفصل بين العمل و العمل المنزلي

يكون إغراء الخوض في الأمور المنزلية قوياً جداً بسب التواجد في المنزل. بينما يحاول المرء أن يؤدي واجبه الوظيفي يجد نفسه مضطراً إلى تنظيف المنزل والتسوق ورعاية الأظفال بالإضافة إلى الطبخ و إدارة الأموال المنزلية و حتى ملاقاة الناس. إنه من الضروري أن يضع المرء حداً بين المنزل و العمل حتى يتنجب المعاناة في هذين الجانبين.

4- العمل لا ينتهي

بسب غياب الرقيب الذي يعمل على التأكد من الإلتزام بساعات العمل في الشركة، يشعر المرء برغبة بالعمل بلا إنقطاع. قد يصاحب تلك الرغبة الشعور بوجود توقعات وآمال كبيرة يجب تحقيقها بما أنه شخص يعمل من المنزل أو في بعض الأحيان قد يصاحبها ضغوطات تفرضها النفس لإثبات الذات و قدراتها. أيضاً، يمكن القول أن غياب حاجز فاصل بين العمل و المنزل قد يسهم بزيادة الضغط الذي يفرض على المرء الإستمرار بالعمل.

5- الابتعاد عن تطورات الشركة اليومية

يمكن أن يحدث كثير من التغير في الشركة من يوم ليوم مما يدفع الشخص الذي يعمل من المنزل بالشعور بالبعد عن التطورات الهامة التي تحدث في الشركة، كالتغيرات في الطاقم الوظيفي والأعمال الجديدة التي أصبحت تقوم بها الشركة بالإضافة إلى التغيرات في إتجاه الشركة و المعلومات عن المنافسين الجدد.

6- خطر عدم الحصول على ترقية

يكون خطر عدم الحصول على ترقية أو أي فرص تطوير مهنية وشيكاً جداً في حال العمل من المنزل، بينما يكون الموظفون الآخرون يتنافسون عليها في مقر الشركة. حتى يتجنب المرء خطر عدم أخذه بعين الاعتبار لترقية، يجب عليه أن يعمل على فتح قناة إتصال مستمر بينه وبين الإدارة إلى جانب القيام بزيارات منتظمة لمقر الشركة لإثبات تفانيه و اخلاصه و ألتزامه حتى لايصبح عرضة للنسيان.

7- ضرورة ضبط النفس

لايصلح العمل من المنزل لجميع الأشخاص، وذلك لأنه يتطلب الكثير من التفاني و الإخلاص إلى جانب ضبط النفس و الإنضباط بالإضافة إلى تحفيز النفس على الإصرارعلى العمل من المنزل دون صحبة الآخرين، وأيضاً على تحفيزها على عدم الخضوع إلى الإغراءات بالإضافة إلى ضياع حافز الإنتاج. في الغالب مايكون الإتيان بتنسيق يسمح للموظف بالحضور إلى مقر الشركة مرة أو مرتان في الأسبوع و يضمن للموظف بقائه على إتصال مع رؤسائه وزملائه في العمل إلى جانب تزويدة بآخر التطورات في الشركة بينما يكون الموظف متنعماً براحة و دفئ منزله عند عمله من هناك.

بالطبع ماذكر أعلاه من إيجابيات وسلبيات يختلف من شخص لآخر ومن حالة لأخرى، فالبعض قد لايستطيع العمل وهو في منزله، والبعض الآخر يحمد الله تعالى ليلاً ونهاراً لأنه وجد فرصة عمل يعمل فيها من منزله، ما رأيك عزيزي القارئ بالعمل من المنزل؟



 

أكتب تعليقك الأن !

أضف تعليقك أدناه ، أو تنبية من موقعك. يمكنك أيضا الاشتراك في هذه التعليقات عبر RSS.

نرجو أستخدام التعليقات بما يفيد ,, وعدم أستخدام بريد السبام ,..

يمكنك استخدام هذه العلامات :
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

هذا هو تمكين Gravatar مدونة. للحصول علىية بنفسك المعترف بها عالميا! ، يرجى تسجيل في Gravatar.