افكار مشاريع جديدة

هل لديك رأس مال و تبحث عن أفكار إبداعية لتستثمر أموالك فيها؟ فرصتك للاطلاع يوميا على كل جديد في عالم المشاريع الصغيرة

دراسات جدوى

المزيد من خطط العمل المختلفة في جميع المجالات ودراسات الجدوى الاقتصادية والدراسات المبدئية ونصائح هامة لكل شركة ناشئة.

الاستيراد والتصدير

اسرار الاستيراد والتصدير ,اعادة التصدير ,الاستيراد من الصين ,نصائح للمستوردين ,شركات الاستيراد والتصدير ,خبايا الاستيراد والتصدير.

التسويق

خاص بطرق التسويق المختلفة ,التسويق الالكتروني ,التسويق بالفايسبوك ,التسويق بالواتساب ,التسويق بالجوال ,نصائح للتسويق.

تنمية بشرية

نصائح مفيدة لتنمية الشخصية والتخطيط الاداري وكل ما يخص التنمية البشرية من دروس ونصائح هامة ومفيدة للمدربين والمتدربين.

الرئيسية » قصص نجاح, قصص نجاح عالمية

قصة نجاح اكبر شركات الاليكترونيات SONY

الكاتب : في 5 فبراير, 2013 – 1:04 صلا تعليق | 915 مشاهدة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تحيه طيبه ويعد
 
كما تعودنا ان نقدم افضل قصص نجاح الشركات العالميه على مستواء العالم العربى والاجنبى فاليوم سنقدم قصة نجاح اكبرت شركات الاليكترونيات الا وهى شركت (SONY
قصة نجاح اكبر شركات الاليكترونيات (SONY

قصة نجاح اكبر شركات الاليكترونيات (SONY

 

مقدمه عن الموضوع:

لقد قلب هذا الرجل متجر صغير في بناية في طوكيو إلى أكبر وأنجح شركة في الالكترونيات الاستهلاكية بالعالم.

والرجل الثاني لشركة سوني, كان واحدا من رجال الأعمال القلائل الذين ساعدوا الاقتصاد الياباني ليستعيد انتعاشه في أعقاب الحرب العالمية الثانية.


اليوم وبعد انقضاء أكثر من نصف قرن على إنشاء الشركة العملاقه سوني تبقى من أكبر تكتلات وسائل الأعلام مع أكثر من 160.000 موظف في جميع أنحاء العالم وإيرادات تتجاوز قيمتها 63 مليار دولار.

البداية
ولد في 26 كانون الثاني 1921 في ناغويا, اليابان. موريتا داخل  أسرة كانت غارقة في عالم التجارة من 15 جيل. على مر السنين, آلياتهم اشتملت أنتاج صلصة الصويا وكنتيجة لذلك, كانت أسرته ثرية جدا وكانت ايضا غربية مع الفوتوغرافيات والموسيقى الغربية التي كانت دائما تلعب في منزله.

منذ صغره أخذ جميع الخصال الوراثية من عائلته. بدأ يحوم في عالم الأعمال منذ أن كان عمره 10 سنوات وكان أباه يجعله يحضر جميع الاجتماعات. في سنوات قليلة أصبح موريتا خبير في جميع عمليات التخمير لتقييم نوعية وجودة المنتجات التي كانت تصنعها مصانعهم وأيضا أدار جميع العاملين في الشركة. وفي مراحل تعليمه وجد أنه ليس اهتمامه التخمير ولكن الرياضيات والفيزياء ولهذا قرر أن لا يتابع على منهج أبيه, الذي أنصدم به بالتأكيد.

بعد أن أنهى المرحلة الثانوية ألتحق بجامعة في اوساكا وحصل على درجة في الفيزياء عام 1944. في هذا الوقت كان قد أصبح بشكل خاص يهتم بالتقنيات والتحديات بتسجيل صوت عالي الجودة.

ولكن مصالحه الشخصية توقفت بسبب الأحداث آنذاك في بلاده. كانوا يعانوا من الحرب العالمية الثانية.

المنظمة
لأنه تدرب كفيزيائي عرف موريتا كيف يمكنه استخدام خدماته ومن ثم تجند في القوات البحرية اليابانية فور التخرج. قد أرتفع بسرعة في صفوف البحرية والتقى مع ماسارو ايبوكا, ولأن اهتماماتهم كانت مماثلة أصبحا أصدقاء حميمين بسرعة.

وبعد انتهاء الحرب, أخذ مركز جيد في كلية طوكيو للتكنولوجيا وفي غضون ذلك ايبوكا قام بتأسيس منظمة “طوكيو للاتصالات والبحوث”. موريتا أصبح ايضا يعمل بنصف دوام ولكن مع تزايد عدد الشركات اليابانية وبدأ الشركات الاجنبيه بالإغلاق في أعقاب الحرب العالمية, ايبوكا وموريتا وضعوا رؤوسهم مع بعض ليروا ما يمكن أن يفعلوه.

الحرب العالمية الثانية انتهت ولكن السنوات المقبلة كانت ستكون أصعب. جميع المدن الكبيرة في اليابان دمرت بما فيها الصناعات والاتصالات. كان على اليابان أن تبدأ من الصفر لإعادة البناء.

كان موريتا واثق أن بلاده ستتمكن من الإصلاح وايضا ممكن أن تصبح رائدة في السوق العالمية وأراد أن يكون احد الأشخاص الذين يساعدون في الريادة في ذلك. وبدأ الحديث مع صديقه ايبوكا عن كيفية وضع مجموع علمهم في الفيزياء والهندسة

لاستخدامها في شيء ما.

الإنطلاق

في عام 1946 أخيرا توصل الاثنين في فتح “طوكيو للاتصالات والهندسة”. كان مقرها ناغويا اليابان.

بدأ برأس مال قدره 350 دولار في محل قد قصف وكان مهجور بعد الحرب. حتى وبعد تعيين 20 موظف لم يكونا يعرفان في أي مجال من المنتجات ولكن كانا يعرفان أنهما يريدان إنتاج شيئا جديدا- جودة عالية في المنتجات الالكترونية. تلك المنتجات التي ستغير اليابان.

لم يعد يريدان كلمة “صنع في اليابان” أنها ترمز إلى منتجات رخيصة منخفضة الجودة. كان عمر موريتا آنذاك 25 سنة ولكن عمره لم يكن عقبة لمعرفة ما يريده واثبات نفسه.

في عام 1949 طور الاثنين شريط تسجيل مغناطيسي مما أدى إلى أول منتج في العالم القادم: آلة تسجيل. كانت لأول مرة تباع هكذا منتجات في اليابان. ولكن كانا يريدان المزيد. كانا يريدان سلاحا لغزو سوق أمريكا وكان يجب أن يكون شيء منفرد ومميز. شيء لا أحد يصنعه. هذا الشيء الجديد أصبح “الوالك مان” المعروفة ,عام 1957- الراديو بحجم الجيب وكانت الأولى في العالم.

وللوصول والتواصل مع العالمية غيرا أسم الشركة إلى “سوني” هي الكنية المشهورة في أمريكا حين ذاك.

1961
دخلت الشركة البورصة وتابعت تطوير المنتجات وإنتاج جديدة للمستهلكين. سعت أيضا للحصول على شركات أخرى في كولومبيا: “كولومبيا للصور و سي بي اس للتسجيل” .

في عام 1994 أصيب موريتا في نزيف دماغي بينما كان يلعب كرة المضرب فأعلن استقالته كرئيس الشركة ولكنه استمر في العمل وكتب كتابه المعروف: Never mind School records“, وأكد أن النجاح لا ينتهي عند الصفوف الدراسية.

أيضا نشر سيرة ذاتية ” “Made in Japan.

بعد خمس سنوات من الاستقالة مات وفي عمر يناهز الـ 78 عاما بالتهاب رئوي.



 

أكتب تعليقك الأن !

أضف تعليقك أدناه ، أو تنبية من موقعك. يمكنك أيضا الاشتراك في هذه التعليقات عبر RSS.

نرجو أستخدام التعليقات بما يفيد ,, وعدم أستخدام بريد السبام ,..

يمكنك استخدام هذه العلامات :
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

هذا هو تمكين Gravatar مدونة. للحصول علىية بنفسك المعترف بها عالميا! ، يرجى تسجيل في Gravatar.