افكار مشاريع جديدة

هل لديك رأس مال و تبحث عن أفكار إبداعية لتستثمر أموالك فيها؟ فرصتك للاطلاع يوميا على كل جديد في عالم المشاريع الصغيرة

دراسات جدوى

المزيد من خطط العمل المختلفة في جميع المجالات ودراسات الجدوى الاقتصادية والدراسات المبدئية ونصائح هامة لكل شركة ناشئة.

الاستيراد والتصدير

اسرار الاستيراد والتصدير ,اعادة التصدير ,الاستيراد من الصين ,نصائح للمستوردين ,شركات الاستيراد والتصدير ,خبايا الاستيراد والتصدير.

التسويق

خاص بطرق التسويق المختلفة ,التسويق الالكتروني ,التسويق بالفايسبوك ,التسويق بالواتساب ,التسويق بالجوال ,نصائح للتسويق.

تنمية بشرية

نصائح مفيدة لتنمية الشخصية والتخطيط الاداري وكل ما يخص التنمية البشرية من دروس ونصائح هامة ومفيدة للمدربين والمتدربين.

الرئيسية » افكار مشاريع جديدة, المشاريع, مشاريع انتاجية, مشاريع حيوانية

مشروع تربية الرومي

الكاتب : في 23 فبراير, 2013 – 3:57 متعليقات 4 | 23٬362 مشاهدة

مشاريع استثمار في تربية الرومي هى نوع من أنواع الدواجن ويلق أقبالا كبيرا وخاصة في بعض المواسم التي يزداد عليها الطلب وفيما يلي تعريف لبعض سلالات الرومي بإلاضافة إلى إلقاء بعض الضوء على أهم الخطوات الخاصة بتربيتة يربى الدجاج الرومى من أجل لحمه اللذيذ الطعم و الذي بدأ بالانتشار في أوروبا بشكل واسع و ذلك نظراً لتعدد طرق استخدامه في تحضير الموائد و لذة مذاقه الطيب.

تربية الرومي

تربية الرومي

 

أما في الدول العربية فإن تربية الرومى او الحبش كما يطلق علية فى بعض البلدان و استهلاك لحمه لازالت في أطوارها الأولى و ذلك لعدم انتشار مشاريع  تربيته بسبب عدم اعتياد المواطنين على تذوق  لحمه.

وفي الواقع ان تربية الدجاج الرومي تواجه العديد من الصعاب في الدول العربية و من أهم هذه الصعاب عدم وجود السلالات المحسنة و الموجهة في طبيعة الإنتاج و هذا يعني عدم وجود السلالات المخصصة لمشروع أنتاج اللحم و تلك المخصصة للتفريخ و إنتاج البيض.
تربية الرومى
تربية الدجاج الرومى
لحم الرومى
أنواع الرومى
تغذية الرومي
تربية الحبش


مشاريع الاستثمار في تربية الدجاج الرومي احد التوجهات المستقبلية في البلدان العربية و بشكل خاص بعد التوجه نحو التنوع الإنتاجي في قطاعات الدواجن بما يؤمن بدائل اخرى ارخص ثمنا و أكثر توفرا لمشاريع الحم الحيوانى.

لا بد قبل التفكير بمشروع لتربية و إنتاج الرومي من الإطلاع الكامل على جميع نواحي مشروع التربية بالإضافة إلى اكتساب الخبرة الكافية بطرق التربية و الإيواء والتغذية المخصصة لهذه الطيور.

سنحاول في هذا المقال الإطلاع على أهم الخطوط العريضة في مجال مشروعات تربية الرومي و احتياجات مشروع التربية والتغذية.

 

  حظائر و معدات تربية الرومي

نظراً لتحمل الرومى أو الحبش للظروف البيئية أكثر من الدجاج العادي فإن الحظائر التي تخصص لمشروع تربيته لا تحتاج إلى العناية الكبيرة التي نبذلها عند بناء حظائر الدجاج العادي خاصة في المناطق المعتدلة الحرارة.

و من الممكن الاعتماد على حظائر مصممة خصيصا لتربية الرومي و هي غالبا بنفس المواصفات المتبعة لتربية الدجاج مع بعض التغييرات التي تتلاءم و حجم الديك الرومي.

كما من الممكن تربية الرومي في حظائر مصممه أصلا لتربية الدجاج مع تامين الأدوات و معدات التغذية والشرب بما يتلاءم مع الرومي.

بالنسبة للمعالف و المناهل فتحتاج طيور الحبش إلى ضعف المسافات المخصصة للدجاج العادي

 

تفريخ بيض الرومي

للحصول على بيض مخصب للتفريح فإنه يخصص ديك رومي واحد لكل 10-15 دجاجة رومي من الأوزان الثقيلة أما في حالة الأوزان المتوسطة فإنه يخصص لكل 15-18 دجاجة ديك رومي واحد.

و يجب حفظ بيض الحبش المعد للتفريخ في مخازن درجة حرارتها بين 55-60 ف و يجب أن لا يزيد عمر بيض التفريخ عن أسبوعين كحد أقصى.

أن وزن البيضة الملائمة للتفريخ هو حوالي 85 غرام و يجب علينا استبعاد البيض الصغير أو كبير الحجم و ذلك نظراً لانخفاض نسبة التفريخ في مثل هذا البيض.

 

حضانة الطيور الرومي حديثة لفقس

 تحتاج مشاريع حضانة صيصان الحبش إلى عناية فائقة و ذلك نظراً لشدة حساسيتها و لضعف قوة الإبصار فيها، ففي الحضانة الطبيعية تقوم الأنثى بحضانة صيصانها و تستطيع كل أنثى حضانة حوالي 20 صوص أما في الحضانة الصناعية فيجب أن تكون درجة حرارة الحضانة في الأسبوع الأول بحدود 35-38 م° و ذلك على ارتفاع 10 سم فوق أرضية الحضانة تقريبا يخصص لكل عشرة صيصان مساحة متر مربع واحد من مساحة أرضية الحضانة تختلف مدة حضانة صيصان الحبش حسب الظروف البيئية السائدة في المنطقة و على العموم تستمر الحضانة في بلادنا مابين 3-6 أسابيع.

 

  تغذية الرومي

تعتبر التغذية العنصر الجوهري في تربية و إنتاج الرومي حيث تلعب التغذية المتوازنة و الصحيحة الدور الهام في رفع نسب البيض المخصب و كذلك رفع نسبة التفريخ كما ان تسمين الرومي يعتمد أساسا على علائق متوازنة الطاقة و البروتين و تتضمن العناصر الأساسية و الضرورية للوصول للأوزان القصوى بأقصر فترة زمنية للمشروع

فترة الإنتاج

 وهى تبدأ مع بداية وضع البيض في عمر حوالي 32 أسبوع وتمتد حوالي 20-24 أسبوع من بداية النضج الجنسي حسب السلالة المرباة حيث يتوقف بعدها الطائر عن وضع البيض ويبدأ فترة القلش أو تساقط الريش ثم يعاود إنتاجه من البيض مرة أخرى .

بعض مربي الرومي يفضل استبقاء الطيور لموسم إنتاج بيض تالي أما البعض الآخر فيفضل ذبح الطيور في نهاية هذه الفترة ( الموسم الإنتاجي الأول) ونظرا لانخفاض معدلات وضع البيض إذا استمر لموسم إنتاجي آخر.

أولا : فترة الحضانة :

 وهي تبدأ من الفقس حتى نهاية الأسبوع الخامس وبداية السادس من العمر . تتناول الكتاكيت خلال هذه الفترة عليقة بادئه كما هو الحال في طيور التسمين وذلك للمساعدة على إكتمال تطور الكتكوت والإستفاده من معدلات النمو السريعة خلال هذه الفترة حيث تحتوي هذه العليقة على 26-28% من البروتين بها على الأقل 10% من مصادر البروتين الحيوانية مثل السمك المجفف أو اللحم والعظم المجفف .

 ثانيأ : برنامج التغذية والإضاءة خلال فترة النمو :

خلال هذه الفترة تحدد التغذية وكذلك الإضاءة للعمل على عدم الوصول بالدجاجات والديوك إلى مرحلة التسمين وإعطاء فرصة لاكتمال الأعضاء التناسلية حفاظا على الحصول على بيض صالح للتفريخ . وتقسم هذه الفترة إلى قسمين :

الأول : من عمر 6 -12 أسبوع حيث تتناول الطيور عليقة بها 18-20 % بروتين تسمي عليقة تجهيزية حتى يتم نقل الطيور إلى العليقة ذات المحتوي البروتينى المنخفض خلال القسم الثاني . تقدم هذه العلائق التجهيزية للاستهلاك الحر حيث تملأ الغذايات وتترك أمام الطيور مملوءة طوال اليوم .

الثاني : يبدأ من عمر 12 أسبوع وينتهي في عمر 28 أسبوع حيث تستخدم علائق منخفضة في محتواها من البروتين مع تحديد كمية العلف بالنسبة للطائر الواحد حيث يقدم 120-150 جرام لسلالات الخفيفة وحوالي180-220 جرام للسلالات الثقيلة ويتلازم نظام تحديد الإضاءة مع التغذية خلال هذه الفترة لتأخير النضج الجنسي حتى تبدأ الدجاجات في وضع البيض وقد أكتمل نموها الجسمي والجنسي بهدف وضع بيض صالح للتفريخ في بداية الإنتاج .

* إذا ربيت الدجاجات في حجرات أو بيوت مقفلة تكون فترة الإضاءة 16 ساعة يوميا ( طول فترة الإضاءة الطبيعية تكمل إلى 12 ساعة ) وتخفض نصف ساعة يوميا لتصل إلى 12 ساعة خلال الفترة الأولي من الأسبوع 6-12 .

* من الأسبوع 12-16 تقل فترة الإضاءة إلى ثماني ساعات يوميا حيث تخفض ساعة أسبوعا .

* من الأسبوع 16-28 يستمر تحديد الإضاءة إلى 8 ساعات يوميا وتكون قوة الإضاءة 3 وات للمتر المربع ولا داعي لتخفيض الإضاءة للديوك . 

أخي المزارع…. إذا قمت بتربية الرومي في الأحواش المفتوحة يجب عليك إتباع الآتي :

 * من عمر 6-12 أسبوع تكون الإضاءة 14 ساعة يوميا وبداية من الأسبوع الثاني عشر يبدأ تحديد برنامج الإضاءة تبعا لموعد الفقس كما يلي :-

أ- عند فقس الكتاكيت في أول مارس حتى نهاية أغسطس تبلغ عمر 12 أسبوع خلال شهري يونيو ونوفمبر حيث يتناقص ضوء النهار طبيعيا .

ب – الكتاكيت الفاقسة بين أول سبتمبر إلى مايو حيث يتزايد طول النهار باستمرار تثبيت فترة الإضاءة على 14 ساعة يوميا حتى تنتظم مدة الإضاءة ولا تأثير يتزايد طول النهار المستمر خلال هذه الفترة .

 ثالثا :  برنامج التغذية والإضاءة خلال فترة الإنتاج :

بالنسبة لتغذية قطيعك أثناء فترة إنتاج البيض راعي الآتي

* تأكد أن نسبة الكالسيوم في هذه العليقة 2.25 %ونسبة الفوسفور 5, % لما لهذين العنصرين من أهمية في تكوين قشرة البيض بالإضافة إلى ذلك لا بد أن تحتوي عليقة الرومي البياض على كميات كافية من مخاليط الفيتامينات والأملاح المعدنية ضمانا لحصولك على نسبة اقتصادية لوضع البيض والفقس .

* تستهلك السلالات الثقيلة حوالي 350 جرام علف باليوم في حين تستهلك السلالات الخفيفة حوالى 250-300 جرام علف/ اليوم .

* يقدم مسحوق الصدف بمعدل 5 جرام للطائر يوميا وكذلك الحصى الرفيع بمعدل 2-3 جرام للطائر يوميا .

أما بالنسبة لبرنامج الإضاءة خلال هذه الفترة تزداد فترة الإضاءة إلى 16 ساعة يوميا حتى نهاية مرحلة الإنتاج وينقص استخدام لمبات في البيوت المقفولة بمعدل 10 وات للمتر المربع بهدف منع الدجاجات من الرقاد خلال هذه الفترة حيث تمتنع الدجاجة عن وضع البيض خلال رقادها بالإضافة إلى أن الضوء عامل مهم في عملية إنتاج البيض فيسولوجيا .

 إرشادات خاصة لمربي الرومي لإنتاج بيض التفريخ :

( 1 ) دجاجات الرومي لا تضع بيضها في الصباح الباكر مثل بقية الطيور لذلك يجب جمع البيض خلال فترات متقاربة عملا على تقليل اتساخ البيض أو كسرة أو شرخة .

( 2 ) يفضل عمل أماكن مخصصة لوضع البيض داخل حظيرتك مريعة الشكل وبها كمية وافرة من القش أو نشارة الخشب حيث أن الرومي من عاداته بعثرة الفرشة وخدش الأشياء قبل وضع البيض .

( 3 ) يجب أن تزود كل دجاجة بشريط من القماش السميك يثبث فوق ظهرها وجوانبها حتى لا تمزق أظافر الديك جسم الدجاجة أثناء التلقيح .

( 4 ) لنجاح عملية التلقيح يجب عليك يا أخي المزارع أن تحدد عدد الديوك الصالحة في كل حظيرة واستبعد الديوك الشرسة .

 ( 5 ) يخصص ديك لكل ستة فرخات في السلالات الثقلية ولكل 8 فرخات في السلالات المتوسطة و10 فرخات في السلالات الخفيفة .

( 6 ) لضمان التلقيح الناجح في الرومي وإنتاج بيض مخصب تقدم الدجاجة للديك إذا احتفظ بالديك في مكان معزول مرة كل أسبوع إلى أسبوعين تبعا لكفاءة الديك يكرر بعدها التلقيح . 

   



 

تعليقات 4 »

أكتب تعليقك الأن !

أضف تعليقك أدناه ، أو تنبية من موقعك. يمكنك أيضا الاشتراك في هذه التعليقات عبر RSS.

نرجو أستخدام التعليقات بما يفيد ,, وعدم أستخدام بريد السبام ,..

يمكنك استخدام هذه العلامات :
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

هذا هو تمكين Gravatar مدونة. للحصول علىية بنفسك المعترف بها عالميا! ، يرجى تسجيل في Gravatar.